ترقيع غشاء البكارة

عمليات ترقيع غشاء البكارة الدائمة والمؤقتة

عملية ترقيع غشاء البكارة هي الإسترجاع الجراحي لغشاء البكارة بعد فقدانه لأسباب مختلفة، تكون عملية الترقيع عن طريق الخياطة أو بزراعة غشاء طبيعي جديد وذلك بإضافة بعض الأنسجة من جدران المهبل.

لا يساهم الصندوق الوطني للتأمين على المرض “الكنام” في تغطية المصاريف المرتبطة بعمليات ترقيع غشاء البكارة لذلك لا يُمكن للمريضة إسترجاع مصاريف العملية من الصندوق (معلومة تخُص المريضات التونسيات فقط).

تُعتبر تونس الوجهة الإقليمية المفضلة للكثير من الفتيات الأجنبيات الراغبات في إستعادة العذرية وذلك لأسباب مختلفة، أهمها إنخفاض تكلفة عمليات ترقيع غشاء البكارة في تونس مقارنة بالبلدان الأروبية وببُلدان عربية أخرى كالأردن والإمارات.. إلتزاما بالسر الطبي، في عمليات ترقيع غشاء البكارة، يعتبر الملف الطبي خاصا فقط بالمريضة ولا يمكن إعطاء أي معلومة لأي شخص آخر مهما كانت صلة قرابته بالمريضة.

إتصل بالدكتور إسكندر بن علية عبر الهاتف، واتساب أو فايبر

504 090 24 216+

غشاء البكارة وأسباب تمزقه

يوجد غشاء البكارة على بعد حوالي 1-2 سم من مدخل المهبل وهو عبارة عن نسيج غشائي رقيق به فتحة دائرية أو بيضاوية وربما عدة فتحات تسمح لدم الحيض بالخروج عند حلول موعد الدورة الشهرية، يتكون غشاء البكارة في جسم الأنثى وهي لا تزال في رحم أمها، أي قبل الولادة ومع تكوين الأعضاء التناسلية.

يستطيع طبيب النساء القيام بالفحص المهبلي ورؤية غشاء البكارة بالعين والتأكد من سلامته لكونه مدرب على إجراء هذا النوع من الفحوصات، لكن، قد يصعب أو يستحيل على الفتيات رؤية أغشية بكارتهن بالعين المجردة من خلال الفحص الذاتي المهبلي لأن الغشاء يكون عادةً متجانسًا مع المهبل من ناحية اللون والملمس ويصعب إذاً رؤيته. يُنصح باللجوء للطبيب المختص فقط للتأكد من سلامة غشاء البكارة والفترة الأنسب لإجراء الفحص المهبلي تكون بين فترات الحيض.

لغشاء البكارة أشكال مختلفة منها: الغشاء الهلالي، الغشاء الدائري، غشاء البكارة الغربالي، الغشاء المطاطي، الغشاء الفستوني، غشاء البكارة الحاجزي، الغشاء المصمت..

من أهم أسباب تمزق غشاء البكارة هي: الإتصال الجنسي مع الإيلاج، الممارسات الخاطئة من الفتيات للعادة السرية، توجيه تيار مائي قوي جداً إلى المنطقة، ممارسة بعض الرياضات العنيفة، التعرض لحادث أو السقوط على منطقة الغشاء..

أنواع عمليات ترقيع غشاء البكارة

الهدف من ترقيع غشاء البكارة هو حصول النزيف خلال العلاقة الجنسية الأولى، الجراحة ناجحة ومضمونة بشرط أن يكون الطبيب ذو خبرة وكفاءة عالية. هناك نوعان شائعان لإجراء هذه الجراحة: دائمة أو مؤقتة.

عملية ترقيع غشاء البكارة المؤقتة

في عملية ترقيع غشاء البكارة المؤقتة، يقوم الطبيب بإغلاق التمزق وذلك بتجميع بقايا الغشاء مستخدما خيوطا جراحية قابلة للإمتصاص (تذوب من تلقاء نفسها ولا تحتاج إلى الإزالة) ثم يتم ترك فتحة صغيرة لخروج دم الحيض والإفرازات المهبلية الطبيعية. تجرى العملية المؤقتة قبل موعد الزفاف بأيام قليلة، تتم تحت تخدير عام أو موضعي حسب حالة المريضة وتستغرق بين 30 و 45 دقيقة، مدة الإقامة في المصحة نصف يوم.

عملية ترقيع غشاء البكارة الدائمة

تسمى دائمة لأن إستعادة العذرية تكون بشكل دائم. بعد العملية، لن يكون هناك أي أثر لأي ندوب وسيكون الغشاء سليمًا وسيبقى صالحا إلى حين فضه في حال الزواج أو عند وقوع إتصال جنسي مباشر جديد. في عملية الترقيع الدائم يتم إستخدام جزء من جدار المهبل لصناعة غشاء بكارة طبيعي جديد، هي العملية الأكثر رواجًا وطلبًا خاصة من الفتيات الأجنبيات لأنها تظل صالحًة مدى الحياة ويمكن إجراؤها في كل وقت. تتم العملية الدائمة تحت تخدير عام أو موضعي حسب حالة المريضة وتستغرق بين 45 دقيقة وساعة واحدة، مدة الإقامة في المصحة نصف يوم.

معلومة هامة يجب الإنتباه لها: من الضروري إعطاء الوقت الكافي لغشاء البكارة حتى يتعافى كليّا، لذلك بالنسبة للفتيات المقبلات على الزواج، يجب ترك مدة زمنية (المدة المثالية 3 أشهر) بين تاريخ إجراء عملية الترقيع الدائمة وموعد الزفاف. في الفحص الإكلينيكي (السريري)، لن يبقى أي أثر لأي ندوب بعد 3 أشهر من تاريخ إجراء العملية.

ما بعد العملية

عملية ترقيع غشاء البكارة الدائمة جراحة بسيطة وآمنة، يُمكن للمريضة مغادرة المصحة يوم العملية والعودة إلى العمل بشكل طبيعي في اليوم التالي. عملية ترقيع البكارة غير مؤلمة غالباً، قد تشعُر المريضة بالقليل من عدم الراحة خلال الأيام الأولى للعملية لكن يُمكن السيطرة على هذا الشعور بالمسكنات التي سيصفها لها الطبيب. المضاعفات الناتجة عنها نادرة جدا، يُمكن ملاحظة حصول نزيف مهبلي طفيف خلال أول 48-72 ساعة بعد العملية وهو أمر طبيعي ولا يستدعي القلق. يُنصح بالإبتعاد عن الأنشطة البدنية المجهدة والإمتناع عن ممارسة الجنس لمدة لا تقل عن 6 أسابيع.

عملية ترقيع غشاء البكارة بالليزر

إن الحديث عن ترقيع غشاء البكارة بالليزر ليس له من هدف سوى المغالطة، تنتشر هذه الأكاذيب خصوصا في بلدان المشرق العربي، في الحقيقة لا حاجة للطبيب المعالج للأشعة الليزرية في عمليات الترقيع، يمكن لأخصائي طب النساء والتوليد في بعض عمليات التجميل المهبلية إستخدام الليزر، لكن بالنسبة لعمليات الترقيع لا جدوى ولا حاجة للطبيب المعالج بالليزر.

ترقيع غشاء البكارة بالمراهم و الأعشاب

ترقيع غشاء البكارة يحتاج لتدخل جراحي لذلك حذاري من مغبة الركض وراء وهم إستعادة العذرية بالأعشاب والمراهم، بإختصار شديد، كل ما يُسوَّق في شبكات التواصل الإجتماعي ومواقع الإنترنات من أعشاب ومراهم ووصفات سحرية قادرة على إستصلاح العذرية ماهو إلاّ نصبٌ وتحيّل وبيع للأوهام.

إستصلاح العذرية لا يمكن أن يتم إذن إلاّ بتدخل جراحي بفضل عمليتين مختلفتين، العملية الأولى عملية ترقيع غشاء بكارة دائمة والعملية الثانية عملية ترقيع غشاء بكارة مؤقتة. تختلف أسعار وتكاليف عمليات إستصلاح العذرية من مصحة لأخرى لكن الثابت هو أن عملية الترقيع الدائمة تكون دائما أعلى تكلفة من عملية الترقيع المؤقتة. لتوفير المال، يُنصح بالإبتعاد عن الوسطاء والتوجه مباشرة إلى أخصائي في أمراض النساء والتوليد.
للمزيد من المعلومات حول عمليات ترقيع غشاء البكارة و إسترجاع العذرية (تكلفة عملية ترقيع غشاء البكارة في تونس، نصائح بعد عملية ترقيع البكارة..)، يمكن التواصل مباشرة مع الدكتور إسكندر بن علية من أروبا، الجزائر، ليبيا وجميع أنحاء العالم عبر الجوال، واتساب أو فايبر.